أعرب عصام الحضري، حارس مرمى وقائد منتخب مصر لكرة القدم، عن سعادته بمشاركته في بطولة الأمم الأفريقية المقامة حالياً في الجابون مما جعله أكبر لاعب يخوض البطولة وعمره 44 عاماً.


وقال الحضري في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا": "سعيد لما وصلت إليه ولكنني مازلت أتطلع للمزيد"، موضحاً أنه فرد من 23 لاعبًا في الفريق والجميع يجب أن يتحلى بروح الطموح والتحدي.


وتحدث الحضري قائلاً: "الجميع يقاتل لتحقيق إنجاز مع منتخب مصر، أنا جلست على مقاعد البدلاء في بداية مباراة مالي ومع إصابة أحمد الشناوي كنت جاهزاً لخوض اللقاء، المباراة كانت قوية خاصة أنها الأولى لنا بالبطولة بجانب أن أغلب اللاعبين يخوضون المنافسات لأول مرة".


وأضاف: "حاولت الظهور بشكل هادئ وإعطائهم التعليمات في الفترات التي لعبناها تحت ضغط هجومي من مالي، عملنا بجدية وحاولنا الفوز ولكننا في النهاية حصدنا نقطة".


وتعادل منتخب مصر مع مالي دون أهداف أمس الثلاثاء في الجولة الأولى للمجموعة الرابعة ببطولة كأس الأمم الافريقية.


وأكد الحضري أن الوصول للرقم القياسي والمشاركة للمرة السابعة في أفريقيا لن تكون آخر طموحاته قائلاً:" لا زال لدي الهدف الأكبر، ألا وهو المشاركة في كأس العالم روسيا 2018".


واختتم الحضري تصريحاته قائلاً: "حققت الكثير من البطولات على صعيد الأندية والمنتخب الوطني في السنوات الماضية، ولكن على لاعب كرة القدم أن يضع أهدافاً جديدة وكبيرة لكي يعمل على تحقيقها، كانت لدي الرغبة في العودة للمشاركة في كأس أفريقيا للمرة السابعة في تاريخي، واليوم حققت هذا الأمر".


وأضاف:" كان شعوراً رائعاً عندما وصلنا للجابون، استذكرت كل تلك اللحظات التي مررنا بها وأهمها الحصول على البطولات الأربع، وها نحن نتطلع لنفس الهدف وسنبذل الغالي والنفيس لإسعاد الشعب المصري."