العلاج االسلوكي متعدد الأوجه

--------------------------------------------------------------------------------



العلاج السلوكي متعدد الأوجه Basic-i D * العلاج السلوكي متعدد الأوجه BASIC-I D
- يعتبر من الأساليب العلاجية الشاملة والمنظمة، وهو منهج متكامل في العلاج السلوكي طوره لأزادوس (Lazarus) ، يجيب هذا النموذج على أسئلة مثل : ما هو أفضل شيء يمكن تقديمه لهذا العميل ؟ لتحديد ماهية العلاقة وما هي استراتيجية العلاج التي يجب تطبيقها مع العميل . ومن هو الأنسب لتقديمها ؟ ويعتبر هذا النظام مفتوح ، وهو من أفضل الأنظمة والأساليب إن هذا النظام هو مثال للمعالج السلوكي الذي يمكن من خلاله أن يطبق وينفذ مناهج العلاج السلوكي الثلاثة وهي منهج الاشراط الكلاسيكي والإجرائي وكذلك العلاج السلوكي المعرفي ، ويشتق هذا الأسلوب من خلال الأحرف الأساسية كلمة Basic-I.D
يشير إلى أن محتوى تعقد شخصية الإنسان تنقسم إلى سبعة أقسام رئيسية وهي :-
1. Behavior- B السلوك
2. Affective-A الاستجابات الانفعالية.
3.Sensation-S الأحاسيس أو الإحساس والمشاعر.
4. Images-I التخيلات.
5.Cognitions – C المعارف.
6.Interpersonal Relationship-I العلاقات الشخصية.
7.Drugs-D الأدوية والوظائف الحيوية والتغذية والتمارين. ( Corey,1996)الأشياء البيلوجيه الجسمية ) . ( الوظائف الحيوية الأكل، النوم ، الحركات ، المشي ، الرياضة).
هناك أربع مبادئ تشمل المنظور متعدد الأوجه في العلاج:
1. يتصرف البشر و يتفاعلون خلال النواحي السبعة للقاعدة ID .
2. هذه الوسائل متصلة و يجب التعامل معها كنظام تفاعلي.
3. التقييم الدقيق يتم بقياس كل جانب من هذه الجوانب و التفاعل بينها.
4.الأسلوب الشامل للعلاج يتضمن التصحيح للمشاكل الهامة في القاعدة ID ( Corey , 2001 )
إن عملية التقييم تعتمد على أسئلة أساسية و التي قام بتوحيدها ( لازاروس ) نفسه و ذلك لكل جانب من هذه الجوانب السبعة على النحو التالي:
1. السلوك:
و يشير هذا الجانب بشكل أساسي إلى السلوكات الظاهرة بما فيها الأفعال و العادات و ردود الفعل التي يمكن ملاحظاتها و قياسها و من الأسئلة التي يمكن توجيهها للمسترشد:
ما الذي ترغب في تغييره و تعديله ؟
 ما مدى دافعيتك و نشاطك للقيام بذلك ؟
 ما الذي ترغب أن تبدأ فيه أو تقوم به ؟
 ما هي بعض جوانب القوة لديك ذات العلاقة بالسلوك المستهدف ؟
2. الاستجابات الانفعالية:
و يعود هذا الجانب إلى العواطف و الانفعالات و المزاج و المشاعر القوية، و من الأسئلة ذات العلاقة:
ما هي انفعالاتك التي تشعر بها الآن و بشكل ملحوظ ؟
ما الذي يساعد على إدخال البهجة و البسمة إليك ؟
ما الذي يساعد على زيادة حزنك ؟
ما هي الانفعالات التي تسبب لك مشكلة ؟
3.الأحاسيس:
و يشير هذا الجانب إلى الأحاسيس الخمسة الرئيسية و هي اللمس، الذوق، الشم، النظر، و السمع، و من الأسئلة ذات العلاقة:
هل تعاني من شعورك بأحاسيس غير سارة و غير سعيدة مثل آلام ، صداع ؟
ما مدى تركيزك على أحاسيسك ؟
ما هي الجوانب الخاصة المفضلة و غير المفضلة لديك في طريقة توظيف أحاسيسك السمعية و البصرية و اللمسية... ؟
4. التخيلات:
و يشير هذا الجانب إلى الطريقة التي من خلالها نصور أنفسنا و التي تشمل الذاكرة، الأحلام، التخيلات، و من الأسئلة ذات العلاقة:
هل تغرق في التخيلات و أحلام اليقظة ؟
 هل تركز كثيرا على الخيال ؟
كيف ترى جسمك ؟ و ما هي وجهة نظرك بشأنه ؟
 كيف ترى نفسك الآن و كيف تحب أن تراها في المستقبل ؟
5.المعارف:
يشير هذا الجانب إلى الإستبصارات و الفلسفات و الأفكار و الآراء و حديث الذات و الأحكام التي تشكل القيم الأساسية للفرد إضافة إلى الاتجاهات و الاعتقادات، ومن الأسئلة ذات العلاقة:
هل تفكر كثيرا ؟
 كيف تساهم أفكارك في التأثير انفعاليا على عواطفك ؟
 ما هي القيم و الاعتقادات التي تلتزم بها و تؤكد عليها ؟
ما هي الأشياء السلبية التي تقولها لنفسك ؟
ما هي بعض الأفكار اللاعقلانية لديك ؟
6. العلاقات الشخصية التفاعلية:
و يشير هذا الجانب إلى تفاعلات العميل مع الآخرين، و من أمثلة الأسئلة ذات العلاقة:
ما مدى تفاعلك اجتماعيا مع الآخرين ؟.
 إلى أي درجة ترغب بمشاركة الآخرين ؟
ماذا تتوقع من الأشخاص المهمين في حياتك ؟
 ماذا يتوقع الأشخاص المهمين في حياتك منك أنت ؟
هل ترغب بتغيير علاقاتك مع بعض الأشخاص ؟ و لماذا ؟
7. الأدوية / و الوظائف الحياتية البيولوجية:
و يشمل هذا الجانب أبعاداً أخرى أكثر من الأدوية بل يأخذ بالاعتبار عوامل و عادات و أشكال التمارين و النشاط الجسمي، و من الأسئلة ذات العلاقة :
هل تشعر بالصحة بشكل واعي ؟
هل لديك اهتمامات معينة بشأن صحتك ؟
 هل أنت مدمن على أي نوع المخدرات ؟
ما هي عاداتك بالنسبة للحمية و الغذاء و النشاط الرياضي ؟ ( Coey , 1996 )
جانب مهم في العلاج متعدد الأوجه ( النماذج ) هو أن الأتساع أهم من العمق ، و يميل المعالج في هذا الأسلوب لأن يكون فعال خلال جلسات العلاج و يعمل كمدرب ، محاضر مرشد و نموذج ، فهم يعطون المعلومات ، التعليمات و التغذية الراجعة بالإضافة إلى السلوكات التو كيدية ، تحدي المعتقدات المدمرة للذات ، توفير افتراضات و انتقادات بناءة و توفير تغذية راجعة إيجابية . و يقول ( لازاروس ) إن واحد من أهم وظائف المعالج هو تعلم المزج بين أساليب مناسبة و فعالة مع أفضل نمط من العلاقة .
المرجع :
Corey , g (2001 ) : theory and practice of counseling and psychotherapy , brookslcole .

توضيح منهجية التقييم والعلاج للحالات
- أود أن أوضح أنني إميل إلى استخدام نموذج لازادوس في وصف المشكلة ( BASIC-ID) وهذا النموذج يساعد في تصوير المشكلة للمسترشد من سبعة جوانب:-
1- السلوك Behavior) B):-
وشمل التصرفات والحركات او يساعدنا في معرفة إذا كان السلوك موجود على النحو أكثر من اللازم أو أقل من اللازم ووصفه إذا كان سلوك غير تكيفي.
2- الانفعالات والمشاعر. Affect)A):-
توضيح المشاعر عند المسترشد كالغضب، القلق، الخوف ومدى مناسبتها للموضوع.
3- الإحساس S (Sensation):-
ويتضمن الحكم على مدى سلامة الحواس الخمس وكفئاتها في توصيل المعلومات.
4- التخيل Imagery) I):-
وهي مجموعة الصور العقلية التي تمر على مخيلة الفرد كما يحدث في حالة أحلام اليقظة ، الذكريات ، الخيالات المشرقة وغيرها.
5- الجوانب المعرفية Cognitions) C):-
وتتضمن الأفكار ، المعتقدات الخاطئة وغير العقلانية أو غير المنطقية مثل الأفكار الوجيبية ، الكمالية ، الخرافية.
6- العلاقات الشخصية Interpersonal Relationship) I)
7- العقاقير D Drugs)):-
وتتعلق بالجوانب العصبية والبيولوجيه لسلوك ، الحالة الصحية ، اللياقة البدنية ، الأمراض ، نظام التغذية ، الأدوية ، استخدام الكحول ، المهدئات والمثيرات.
- وبعد جمع هذه المعلومات من مصادر متعددة : كالمقابلة الذاتية ، المقابلة الموضوعية للأسرة ، المعلمين ،الأصدقاء ، الأخصائي النفسي او الاجتماعي ، الطبيب ، وأي مصدر آخر لزم الأمر – يتم تشخيص الحالة والعسل مع المسترشد مع كل ناحية من نواحي (BASIC- ID)
كهدف من التغيير وتعليم المسترشد العديد من الأساليب وغالباً ما تكون طريقة العلاج اتفاقيه والانتقاء التقني Technical eclecticism)) ، والعمل على تحديد أي العلاقات أو الاستراتيجيات سوف تكون أفضل للمسترشد في ظروفه المحددة ودور المعالج يقع في تعليم المهارات ، التدريب ، التوجيه ، الإصغاء ، تقديم تغذية راجعة ، تحديد المعتقدات الدفاعية ، التشجيع ، الانفتاح الذاتي ، المزج بين أساليب مناسبة وفعاله مع أفضل نمط من العلاقة العلاجية...

* عرض حالة:-
- أحيلت الطالبة فاطمة إلى مركز الإرشاد من محكمة الأحداث، بسبب إقدامها على السرقة عدة مرات ، فقد أقدمت على سرقة بلوزات بنات الجيران ، وسرقة فستان من إحدى المتاجر ، وتبين أنها تتغيب عن المدرسة دون إبداء الأعذار.
* المطلوب: وضع الخطة العلاجية الشاملة للحالة مع توضيح الأساليب المستخدمة في التشخيص.
الموضوع الحالة الأولى: حالة فاطمة

التقييم الشامل باستخدام قاعدة ID 1- السلوك B:- ( من خلال السجل المدرسي، سجل الأحداث )
- القيام بسرقة الملابس أكثر من مرة
- تكرار الغياب عن المدرسة ( دليل انخفاض الدرجات ) وزيادة احتمال الجنوح ( لا تستجيب للعقوبة )
- سلوكيات غير مسؤولية وغير أخلاقية ( تهب ما لا تمتلك لغيرها)
- إعطاء دعوة كاذبة واستدانة نقود دون سدادها.
- الانشغال بالمتعة الحالية ( الانشغال بنفسه).
- تبرير السلوك وإسقاطه على الغير.
2- الانفعال والمشاعر A:-
- مشاعر الرفض ، الإهمال ، الحرمان العاطفي
- شعور بعدم الثقة والضعف والنقص ( صراعات نفسية).
- مشاعر الوحدة والفراغ وعدم تحمل الإحباط.
- عدم شعور بالمسؤولية، الاندفاع، التهور، وعدم لوم الذات أو الذنب.
- تفريغ الانفعالات على الغير ، خوف من الخضوع ، ( دفعات هجومية).
3- الإحساس S:- ( طرح أسئلة ، سجلات )
- هل تعاني من ضعف في أي من الحواس الخمس ؟
-متى تزداد الرغبة لي لمس ؟ النقود ؟ وغيرها؟ هل يتكرر ذلك كل شهر ( موعد الدورة)؟
- ما الذي تحب أو تكره أن نراه ، أو تسمعه ، تشمه ، تأكله أو تلبسه.
4- الخيال I:- تبصر قليل للعواقب
- رسم صورة خيالية للأهل ، قد تتخيل الانتحار.
- صورة سلبية متدنية عن الذات ، الجسم.
- الاستغراق في أحلام اليقظة ( المجال ، تمثيل أدوار في الواقع ، الغنى ، السيطرة، ..... )
- صورة خيالية لهويتها في المستقبل.
5- المعرفة C :-
- أفكار حتمية ، وجوبية ، خرافية ، سلبية.
- أفكار قلقة ، البحث عن قيم واتجاهات جديدة.
- مقارنة نفسها مع الآخرين ( القيمة فيما تكسب ، تسرق ، ... ).
- شعارها الغاية تبرر الوسيلة ( معايير خاصة خاطئة ).

6- العلاقات الشخصية I:- ( أسرية ، مدرسية ، أصدقاء ، ... )
- علاقات سيئة ، استغلالية ، قائمة على المصلحة.
- إظهار القسوة في العلاقات والعدوانية ( دفاعات نفسية ).
- علاقات غير مشبعة من الأهل ( حرمان عاطفي أو تذليل ) ( العامل النفسي ).
- علاقات مصطنعة، غير مدروسة تسعى لتحقيق المكانة الاجتماعية ( العامل الاجتماعي )0
7- العقاقير والعوامل البيولوجية D:-
- أسئلة حول الأدوية العقاقير ، الكحول،...
- الحالة الصحية والبيولوجية ( اختبار الغدد ).
- نقص برامج التدريب ، لا تظهر أي مرض عضوي.
- هل تعاني شاوي بدنية عديدة خاصة في فتر ة الدورة الشهرية ؟
- مراجعة السيرة المرضية للحالة ، العوامل الوراثية للأسرة ، فحص الهرمونات ،...
- إجراء اختبار الذكاء IQ
- تعبئة استبانة الأنماط الشخصية.
- مراجعة التاريخ المرضي للعائلة والعوامل الوراثية والبيولوجية.
التشخيص - يتضح من التقييم الشامل لحالة فاطمة أنها تعاني من اضطراب الشخصية السيكوباثية
( المضادة للمجتمع) وتعود الأسباب للعامل النفسي ( ربما الحرمان العاطفي في الصغر + مشاعر النبذ والرفض لفاطمة خلال الدورة الشهرية ) بالإضافة إلى عامل التنشئة الاجتماعية ( المعايير الاجتماعية للأسرة والمجتمع المحيط ) ( إلا أنه هنا لم يتضح مستوى الطبقة الاجتماعية التي تنتمي إليها فاطمة ، وكذلك الاستعداد الوراثي بنسبة 16% ، ونحن بحاجة لنتائج فحوصا هرمونات الغدد وخاصة الكظرية ، فإذا كانت إفرازات الغدد الكظرية بازدياد فإن ذلك يؤدي إلى استجابات سيكوباثولوجية وآلا تعود إلى فحص اختبار الذكاء والتأكد من الجهاز العصبي المركزي .
- وإذا كان التكوين الفيزيولوجي لفاطمة سليم ولم ترصد حالات وراثية سابقة في العائلة فإن العامل الثاني البيئة ( التنشئة الأسرية ، المدرسية ، المجتمع بحضارته وثقافته وعاداته ) تمثل العامل المسبب لاضطراب شخصيتها + مدى تحملها للضغوط النفسية والاجتماعية + الاستعداد الو راثي (BADGENE)0
الخطة العلاجية الشاملة - ننطلق من الاتجاه الشمولي للإرشاد والاستفادة من نظريات الإرشاد المختلفة ، وفي المرحلة الأولى بناء علاقة إرشادية (روجرز) ثم مرحلة الاستكشاف المتعمق ( تحليلية ، معرفية ) والمرحلة الثالثة اتخاذ إجراءات عملية ( سلوكية ، معرفية ، جشطلتة واقعية ، ادلرية)
- براني : فاطمة تحتاج لدعم نفسي كبير ودعم اجتماعي أولا ( من الأسرة ، المدرسية ، المعلمات ، المرشدة ، الأصدقاء ) ، هدفي هو مساعدتها أن تعي مشاعرها وتدرك العلاقة بين تفكيرها ومشاعرها بحيث تشكل الصورة المتكاملة لذاتها ومشاعرها وتدرك العلاقة بين تفكيرها ومشاعرها بحيث تشكل الصورة المتكاملة لذاتها مشاعرها وتفكيرها بخبراتها السابقة وبالتالي تغير سلوكياتها الكيفية .
- علاقتي معها ستكون مبنية على الثقة والاحترام المتبادل ، التعاطف الوجداني والتقبل ولكن بحذر لأنها قد تلجأ لمخادعتي .
- بعد تحديد الأهداف التي نريد تغيرها في حياتها ، نناقش البدائل المتاحة ونحدد المسؤوليات ونتحدث بصراحة عن التوقعات الواقعية ضمن إمكانيات التغير لفاطمة ، قد تعطي مهام بيتيه لأدائها ويتم مناقشتها وتوجهها وتقديم النتائج بطريقة مشتركة قائمة على المصارحة والصداقة والتفسير هنا يقع على فاطمة من تجاربها الحالية وأنا أقوم بتشجيع التغيير.
- الأسرة كذلك لإرشاد أسري لتفهم مسؤولية التنشئة.

الأساليب والفنيات الشاملة - الحوار ، المواجهة ، لعب الأدوار.
- تدريب الحوار الداخلي ( الذاتي ) ( The Internal Dialogue EX)
- تمرين التدريب
- تمرين التضخم.
- البقاء مع الشعور الحالي ( Staying With The Feeling)
- التعامل مع الأحلام (The Gestalt Approach To Dream Work)
- Hal[in hgltj,pm hgwh]rm
- التحدي للوصول للأفضل.
- توجيه الذات والمراقبة الذاتية.
- التغذية الراجعة ، التشجيع.
- التخيل الإيجابي.
- تدريب على التعليمات الذاتية.
- إرشاد جماعي

المال للحالة
- إذا توفر الاستعداد الذاتي لفاطمة لتقبل العلاج والمساهمة في وإذا قامت فاطمة بالتعاون معي في أحياء الاهتمامات غير الحقيقية وتجريبها من جديد ، وإذا وصلت إلى إداراك متكامل ووضوح الرؤية الشمولي الذهني والحسي لحقيقة مشاعرها وربطها بتفكيرها وتفسيرها ، وأداء المهمات والتدريبات المشار إليها تزداد ثقتها بنفسها وقدرتها على الاختيار والمسؤولية وتحملها عند تجربتها فإنها ستتغلب على مشكلتها إلى جانب الدعم الأسري النفسي والاجتماعي.
* يساعد في :-
1- يساعد المرشد في التقييم الحالة.
2- ويساعد في تحديد خطة العلاج.
* عندما يدخل عليك المريض: ملاحظة شكله الخارجي، المظهر الخارجي.
* تنظر لتفاعله : منطوي ، متواصل ، بسرعة معك، منفتح.
* إدراكه : للوقت : الزمان – المكان.
* تستخدم الأسئلة للحديث أو السؤال عن السبع النقاط الرئيسية المذكورة بالبرنامج هذا